لجنة الاغاثة والطوارئ

الأربعاء 18 أبريل 2018

لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب تطلق مشروع السلة الغذائية لشهر رمضان تحت عنوان “مقاومة الجوع وسوء التغذية” فى مصر وعدد من الدول العربية والإفريقية والأسيوية.

وتجرى مراحل المشروع في كل من مصر وفلسطين والصومال و لاجئي بورما ،إضافة الى اللاجئين السوريين ، ويقدر عدد المستفيدين من مشروع السلات الغذائية خلال الأعوام السابقة بأكثر من 300 ألف مستفيد بـ 7 دول أفريقية وأسيوية. 

وفى تصريح للدكتور أسامة رسلان أمين عام اتحاد الأطباء العرب قال فيه إن مشروع السلة الغذائية (شنطة رمضان)أحد مشروعات الإغاثة الموسمية التى تهدف إلى مقاومة الجوع وعلاج الأمراض الناجمة عن سوء التغذية بجانب خدمات الدعم الصحى بالمناطق التى تعانى من اضطرابات تؤدى الى عدم توفر الغذاء مثل الأزمات و الكوارث الطبيعية مثل الجفاف أو الأوبئة.

تجدر الإشارة إلى أن مصطلح “سوء التغذية” يشير إلى الاستهلاك غير الكافي أو الزائدِ من المكونات الغذائية والتي تسفر عن ظهور بعض من اضطرابات التغذية المختلفة، ويزيد سوء التغذية من حالات الوفاة والإصابة بالأمراض المعدية والخطيرة حيث بلغت نسبة الوفاة عام 2006م فقط 36 مليون فرداً بسبب المجاعات أو الأمراض الناجمة عن سوء التغذية.

وأشارت منظمة الصحة العالمية أن أمراض سوء التغذية تمثل المسبب الأكبر ضمن الأسباب المؤدية إلى وفاة الأطفال خاصة فى الأماكن الفقيرة حيث تزداد أمراض سوء التغذية عند كثير من الأمهات مما يترتب عليه ان تصبح الاطفال هزيلة وعرضة لأمراض خطيرة.

ويقدر معدل الوفيات الناجمة عن نقص الغذاء بنحو 45% من إجمالي معدل الوفيات على مستوى العالم خاصة فى الأطفال ممن هم دون سن الخامسة بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية عام 2017م.