لجنة الاغاثة والطوارئ

الإثنين 17 سبتمبر 2018

 أعلنت لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب، اختتام مشروع "مقاومة الجوع وسوء التغذية" (أضاحي2018) ، والذي إستهدف توزيع لحوم الأضاحى بكل من مصر وفلسطين والصومال وسوريا وبورما ، ووصل عدد المستفيدين هذا العام لأكثر من 70 ألف شخص.  

وقال بيان صادر عن لجنة الإغاثة والطوارئ، اليوم، إن إجمالي عدد المستفيدين من مشروع "مقاومة الجوع وسوء التغذية" هذا العام وصل لما يقرب من 13 ألف أسرة من الأسر الفقيرة في محافظات الأقصر وأسوان والأسكندرية والبحيرة بجمهورية مصر العربية ، و مخيمات النازحين فى مقديشيو وهيرجيسيا وبيدوا وبلدوين بالصومال ، و مخيمات اللاجئين والنازحين السوريين ومنطقة كياوكتاو بإقليم أراكان بميانمار (بورما) بالإضافة الى بعض الأسر الفقيرة بفلسطين.

وبذلك يتخطى عدد المستفيدين من مشروع  مقاومة الجوع وسوء التغذية "الأضاحى" خلال الأعوام السابقة المليون مستفيد بخمسة عشر دولة حول العالم. 

 وفى تصريح للدكتور أسامة رسلان أمين عام اتحاد الأطباء العرب أوضح ان المشروعات الإغاثية الغذائية الموسمية التى تنفذها لجنة الإغاثة وتهدف إلى مقاومة الجوع و الوقاية من الأمراض التى تصيب الإنسان نتيجة لسوء التغذية ، والتخفيف من معاناة اللاجئين والنازحين ، بجانب خدمات الدعم الصحي بالمناطق التي تعاني من عدم توفر الغذاء وتدني الحالة الصحية بسبب الكوارث الطبيعية كالجفاف والأوبئة وغيرها.

وأشارت منظمة الصحة العالمية أن أمراض سوء التغذية تمثل المسبب الأكبر ضمن الأسباب المؤدية إلى وفاة الأطفال خاصة فى الأماكن الفقيرة حيث تزداد أمراض سوء التغذية عند كثير من الأمهات مما يترتب عليه ان تصبح الاطفال هزيلة وعرضة لأمراض خطيرة.

ويقدر معدل الوفيات الناجمة عن نقص الغذاء بنحو 45% من إجمالي معدل الوفيات على مستوى العالم خاصة فى الأطفال ممن هم دون سن الخامسة بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية عام 2017م.