أخبار الاتحاد

الخميس 18 أكتوبر 2018

اتحاد الأطباء العرب يأسف لتفاقم الأوضاع الصحية والإنسانية التي أصابت الشعب اليمني بكل فئاته نتيجة ضعف وتوقف مؤسساته الخدمية مما تسبب بكارثة صحية من إنتشار للأوبئة الخطرة كالكوليرا وحمى الضنك وأمراض الطفولة والإعاقة والأمراض غير السارية التي لايجد لها المواطن اليمني مؤسسات صحية ترعاه ، وزاد نقص الغذاء وتوقف مصادر الدخل عن الغالبية بالإضافة الى معانات ٣ مليون طفل من سؤ التغذية و ١٢مليون يمني من آلام المجاعة.
 

إن الأمانة العامة لاتحاد الأطباء العرب اليوم وهي تعبر عن أسفها لما ألت اليه الأوضاع في اليمن تدعو الجهات المانحة الى مراجعة حقيقية وجادة وسريعة لحجم وألية  الانفاق فكل المؤشرات الإنسانية والصحية في  اليمن تؤكد على ضرورة المراجعة الشاملة لإدراة هذا الملف الإنساني بكفاءة أفضل مما هو عليه الواقع المؤلم اليوم.

  

وفي هذا الصدد فإن أمين عام اتحاد الأطباء العرب الأستاذ الدكتور أسامه رسلان يدعو جامعة الدول العربية ووزراء الصحة العرب والأمم المتحدة لاتخاذ موقف سريع وأكثر فعالية للتخفيف من معانات الشعب اليمني .

ومن جانبه أعرب الدكتور عبدالقوى الشميري الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب باليمن عن أمله في أن تتسارع الجهود العربية في توصيل الدعم للشعب اليمني، خاصة من أشقائه في دول التحالف العربي، وذلك عبر مساعدات فعالة يتم توجيهها عبر قنوات يثق بها الشعب اليمني.