المركز العربى للتوعية الصحية - وعي

السبت 3 نوفمبر 2018

يشارك المركز العربى للتوعية الصحية "وعى" ممثلاً عن اتحاد الأطباء العرب فى الحملة الموسعة للإكتشاف المبكر لسرطان الثدى فى الفترة من 4 الى 15 نوفمبر 2018م بجامعة القاهرة تحت شعار "أنتى أقوى" وتقام الحملة بالتعاون بين وزارة الصحة المصرية و اتحاد الأطباء العرب والجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان ومؤسسة بهية بالاضافة لعدد من المؤسسات والمنظمات المجتمعية وتحت رعاية  الأستاذ الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة.

وتتضمن الحملة فعاليات للتوعوية الصحية للطالبات والموظفات بالجامعة للتعريف بأهمية الفحص الذاتى وعوامل الخطورة التى تجعل المرأة أكثرعرضة للإصابة بسرطان الثدى بالإضافة الى الفحص الأكلينيكى للسيدات فوق سن الأربعين مع تقييم المخاطر وتحديد السيدات الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدى.

كما ستتضمن الحملة فحص السيدات المشتبه فى وجود علامات للإصابة بالمرض من خلال جهاز (الماموجرام) بسيارات الفحص الإشعاعى التى توفرها وزارة الصحة داخل الحرم الجامعى أثناء فترة الحملة. 

ومن ضمن أهداف الحملة تدريب  الفريق الطبى بجامعة القاهرة على مهارات الفحص الأكلينيكى للثدى وأكتشاف علامات الإصابة بالمرض فى مراحل مبكرة.

وفى تصريح للأستاذ الدكتور أسامة رسلان أمين العام اتحاد الأطباء العرب، أوضح خلاله أن الاتحاد يولى إهتماماً خاصاً بالحملات التوعوية  التي ينفذها مركز "وعي"   لنشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع والتنفيذ الفعلي لقاعدة "الوقاية خير من العلاج"، كما أن  تعزيز صحة المرأة من أهم أهداف المركز العربى للتوعية الصحية " وعى "  وخاصة فى مجال التوعية بكيفية الوقاية والاكتشاف المبكر لسرطان  الثدى،  حيث أن سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان شيوعا بين النساء في بلدان العالم المتقدمة والنامية على حد سواء وتبين الاحصائيات أن امرأة واحدة من كل 8 سيدات  تصاب بسرطان الثدى. 

وتبيّن في السنوات الأخيرة أن معدلات الإصابة بالسرطان آخذة في الارتفاع بشكل مضطرد في البلدان النامية، حيث لا يتم تشخيص معظم الحالات إلاّ في مراحل المرض المتأخّرة. 

ومن هنا يتبين أن الاكتشاف المبكر لسرطان الثدى يشكل تحدياً للمجتمع والقائمين على خدمات الرعاية الصحية.