الهيئة العربية لاعتماد الشهادات المهنية

الخميس 20 أبريل 2017

ناقشت الهيئة العربية لاعتماد الشهادات المهنية التابعة لاتحاد الأطباء العرب، خلال اجتماعها الثانى بالقاهرة، اليوم الخميس برئاسة الأستاذ الدكتور أسامة رسلان الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب، إعتماد النظام الأساسي واللائحة الداخلية للأمانة العامة للهيئة، وإقرار معايير الإعتماد للبرامج المختلفة، والتشكيل النهائى للأمانة، وذلك بحضور نخبة من ذوي الخبرة العلمية والمهنية على المستوى الإقليمي والدولي، الأعضاء في الأمانة.

وقال رسلان الذي تم اختياره كأمين عام للهيئة العربية في تصريحات صحفية اليوم إن الهدف من إنشاء الهيئة العربية لإعتماد الشهادات المهنية، هو إعتماد البرامج التدريبية الخاصة بالمجال الطبي، وأن تكون الهيئة هى الجهة الرسمية المسؤولة عن هذه الإعتمادات، وأن تكون كذلك المرجعية الأساسية للدول العربية لاعتماد المؤتمرات العلمية والبرامج التدريبية طويلة وقصيرة المدى، مشيراً إلى أن هناك مناقشات تدور حاليا لضم أعضاء جدد للأمانة العامة للهيئة من دول عربية مختلفة، على رأسها سوريا والأردن والبحرين.

وأضاف: يجرى حاليا مناقشات حول تشكيل اللجان الفنية ووضع معايير لاختيار أعضاء تلك اللجان ومن المقرر أن اللجان ستكون مشكّلة من عدد من الدول العربية أبرزها مصروسوريا والسعودية والأردن والكويت والسودان.

ومن جهته، قال الدكتور هشام السباعى، رئيس الهيئة العربية لإعتماد الشهادات المهنية، إن الهيئة تجمع كل ما يفيد الأطباء العرب العاملين في المجال الصحي سواء الحاصلين على شهادات من داخل دول عربية، أو أى دول فى العالم.

وأضاف السباعى في تصريحات صحفية اليوم: كون الهيئة عربية وتجمع كل الدول العربية سيكون قرار اعتماد الشهادة ملزم لجميع الدول العربية، ولذلك فإن أى شهادة تصدر من الدول العربية أو من الخارج يمكن ان تعتمد كشهاده عليا فى التخصص، ويستطيع حاملها العمل فى أى دولة عربية يتقدم للعمل بها.

وأشار إلى أن المعايير الأساسية التى يجب توافرها فى المتقدم للحصول على الشهادة، أن يكون حاصل على شهادة البكالوريوس مسبقا، والتحق بإحدى كليات الطب المعتمدة سواء عربية أو غربية، والهيئة سيكون دورها إعتماد الشهادة وفقا للمعايير التى وضعتها، ويمكن للعربي والأجنبي الحصول عليها اذا تحققت فيه الشروط والمعايير المطلوبة.

وتضم أمانة الهيئة، نخبة من كبار الأساتذة وذوي الخبرة العلمية والمهنية على المستوى الإقليمي والدولي من الدول العربية المختلقة، وهم الدكتور هشام السباعي أمين عام البورد العربي السابق (من السعودية)، والدكتور جمال أبو السرور عميد سابق لكلية طب الأزهر (مصر) الذين تم اختيارهما كرئيسين مشاركين للهيئة، والدكتور أسامة رسلان الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب، والدكتور عصمت شيبة أمين عام الزمالة المصرية السابق كأمين عام مساعد للهيئة.

وتضمً عضوية الأمانة العامة كلا من الدكتور علي أحمد العبد رئيس جامعة عين شمس السابق ورئيس لجنة المعادلات في المجلس الأعلى للجامعات (مصر)، والدكتور محمد محمود البتانوني عميد طب بني سويف السابق ومستشار لجنة المعادلات في المجلس الأعلى للجامعات (مصر)، والدكتور الشيخ صديق بدر أمين عام الزمالة السودانية (السودان)، والدكتور ماهر العسال عميد طب أسيوط السابق (مصر).

ومن الجدير بالذكر أن الهيئة العربية مقرها القاهرة، وقد شكلت بقرار من الأمانة العامة لإتحاد الأطباء العرب فى عام 2005 كهيئة مستقلة، ويعمل اتحاد الأطباء العرب حاليا على تفعيلها، حيث تقوم بمراجعة وتقييم المحتوى العلمى، وتحديد الساعات المعتمدة للدبلومات والشهادات المهنية والبرامج التخصصية التدريبية الحاصل عليها الأطباء العرب.