مراكز معاك لتأهيل ورعاية الأطفال ذوي الإعاقه

الإثنين 16 أكتوبر 2017

أدان الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب الدكتور أسامة رسلان العمل الارهابى الذى وقع أمس بالعاصمة الصومالية مقديشو على بعد أقل من كيلوا متراً من المستشفى المصرى التابع لاتحاد الأطباء العرب ، جاء ذلك خلال اتصال هاتفى مع الدكتور أحمد مرسى مدير المستشفى.

كما إطمئن على سلامة الأطقم الطبية والعاملين بالمستشفى وأكد على أهمية إجراءات التنسيق الميدانى مع الدكتور محمد يوسف نقيب أطباء الصومال والأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب بالصومال ووزارة الصحة الصومالية لاستقبال المصابين وتقديم مايلزم من علاج ورعاية أو عمليات جراحية للمصابين.

وقد أودى هذا العمل الارهابى بحياة أكثر من 280 شخص وإصابة أكثر من 500 أخرين وعبر الدكتور أسامة رسلان باسم اتحاد الأطباء العرب عن خالص التعازي والمواساة لأسر الضحايا، ومتمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وجدد التأكيد أن الحادث الاليم يخالف جميع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، وكل الشرائع السماوية التي تحرم قتل النفس وأن الاتحاد مستمر فى مواصلة رسالته الانسانية وتقديم كل امكانياته لعلاج المصابين مجاناً.

ومن الجدير بالذكر أن المستشفى المصرى بالصومال التابعة للاتحاد تستقبل سنوياً الاف المواطنين الصومالين وتقدم العلاج بأجر رمزى أو مجاناً، وتنطلق منها القوافل الطبية المجانية الى جميع أنحاء الصومال.