اخبار متعلقة

الإتحاد

الخميس 7 ديسمبر 2017

تدين وتستنكر الأمانه العامة لاتحاد الأطباء العرب قرار الإدارة الأمريكية بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فى خطوة غير محسوبة العواقب وتلقى بالحق التاريخى للفلسطينيين فى إقامة دولتهم عرض الحائط وتعطى للكيان الصهيونى مزيداً من الصلاحيات لاحتلال الأراضى الفلسطينية.

كما صرح الدكتور أسامة رسلان أمين عام اتحاد الأطباء العرب بأن الاتحاد يقف بجانب الشعب الفلسطينى لنيل حريته الكاملة ودعم الجهود الدولية الدبلوماسية التى تعمل على إعادة الحق لأصحابه الأصليين وأن القدس الشريف سيظل العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية.

كما أثنى على ردود الفعل العربية والإسلامية وعلى رأسها بيان جامعة الدول العربية و وزارة الخارجية المصرية ووزارة الخارجية الأردنية والسودانية وغيرها من الدول والمؤسسات المحلية والدولية وعلى رأسها مشيخة الأزهر الشريف التى رفضت القرار وما يترتب عليه من آثار وحذرت من تداعيات تلك القرارات العبثية.

و دعا البيان الشعب الفلسطينى لضرورة التوحد ونبذ الفرقة وطالب الدول العربية والاسلامية لاتخاذ موقع جاد وموحد تجاه القضية الفلسطينية ودعم حقهم الشرعى والثابت فى إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.