لجنة الاغاثة والطوارئ

الخميس 14 مايو 2020

أعلنت لجنة الإغاثة والطوارئ التابعة لاتحاد الأطباء العرب انتهاء المرحلة الأولى من مشروع السلة الغذائية لشهر رمضان تحت عنوان "مقاومة الجوع وسوء التغذية"؛ للتغلب على الأمراض الناجمة عن سوء التغذية، وذلك بكل من مصر وسوريا واليمن وفلسطين ومن المقرر أن تشمل المرحلة الثانية كل من مخيمات لاجئي بورما والصومال. 

وأفادت لجنة الإغاثة والطوارئ في بيان أصدرته اليوم أن السلة الغذائية لمشروع رمضان تضمنت أيضا مواد للنظافة الشخصية والمطهرات لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وأشارت اللجنة إلى أن عدد المستفيدين من مشروع السلات الغذائية خلال الأعوام السابقة يقدر بأكثر من 350 ألف مستفيد بمخيمات النازحين واللاجئين بـ 8 دول.

وأكد أمين عام اتحاد الأطباء العرب الدكتور أسامة رسلان، أن مشروع السلة الغذائية أحد مشروعات الإغاثة الموسمية التى تهدف إلى مقاومة الجوع وعلاج الأمراض الناجمة عن سوء التغذية بجانب خدمات الدعم الصحي بالمناطق التي تعاني من اضطرابات تؤدي إلى عدم توفر الغذاء و الماء مثل الجفاف أو الأوبئة. 

وأردف: في ظل انتشار فيروس كورونا تم إضافة بعض مواد النظافة الشخصية للتغلب على انتشار الفيروس بين مخيمات النازحين واللاجئين والأحياء الفقيرة.