أخبار الاتحاد

الأربعاء 29 يوليه 2020

نعى اتحاد الأطباء العرب على لسان أمينه العام الأستاذ الدكتور أسامة رسلان، الدكتور محمد مشالي، المُلقب بطبيب الغلابة، الذي توفى أول أمس عن عمر ناهز 76 عاما، بعد أن قضى سنوات عديدة في خدمة الفقراء، ورعاية غير القادرين من المرضى.

وقال الأستاذ الدكتور أسامة رسلان أمين عام اتحاد الأطباء العرب في بيان أصدره اليوم : إن طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالي، قدم القدوة وضرب أروع المثل في الإنسانية، والاخلاص لمهنة الطب، ورعاية غير القادرين من المرضى. 

وأكد أن "الدكتور مشالي سوف يبقى رمزا للعطاء والمحبة والإنسانية"، داعياً الأطباء للاقتداء به و وضع ظروف المرضي دائماً نصب أعينهم. 

وأعرب اتحاد الأطباء العرب عن خالص تعازيه لأسرته ومحبيه، داعيا الله أن يرحمه برحمته الواسعة وأن يتقبله في الصالحين وأن يسكنه مع الأبرار والشهداء.

وقد تركت وفاة طبيب الغلابة في مصر، حزنا كبيرا علي مواقع التواصل الاجتماعي حيث عبر رواد تلك المواقع عن حزنهم لوفاته، بعد أن  نذر نفسه لخدمة الفقراء، حيث كان يتقاضى مقابلاً لا يكاد يذكر لإجراء الكشف  أو بدون مقابل علي الإطلاق في معظم الحالات فضلاً عن توفيره للعلاج في أحيانٍ كثيرة .

وشُيع جثمان الدكتور محمد مشالي إلى مثواه الأخير اليوم في مدينة طنطا؛ محفوفًا بدعوات الكثيرين من محبيه ومرضاه.