لجنة الاغاثة والطوارئ

الإثنين 7 سبتمبر 2020

أعرب اتحاد الأطباء العرب على لسان أمينه العام الأستاذ الدكتور أسامة رسلان عن تضامنه الكامل مع حكومة وشعب السودان؛ لمواجهة تداعيات آثار السيول والفيضانات، التي قتلت نحو 100 شخص وغمرت أكثر من 100 ألف منزل منذ أواخر يوليو.

وأعلن الاتحاد استعداده للمساهمة في دعم جهود الإغاثة الإنسانية اللازمة لمواجهة آثار الفيضانات، مؤكدا تسخير كل إمكاناته وقدراته لدعم وإغاثة المتضررين والمنكوبين.

وثمن الأطباء العرب المساعدات الإنسانية (خيام ومواد غذائية) التي تقدمت بها الحكومة المصرية أمس الأحد، لدعم المتأثرين بالسيول والفيضانات؛ وذلك استناداً إلى الروابط الأخوية الراسخة التي تربط بين البلدين الشقيقين.

وتقدم اتحاد الأطباء العرب بخالص تعازيه ومواساته لأسر ضحايا الفيضانات، داعيا الله أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

وكان مجلس الأمن والدفاع السوداني، قد أعلن أمس السبت، حالة الطوارئ في طول البلاد وعرضها لمدة ثلاثة أشهر، كما قرر اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، وتشكيل لجنة عليا لمعالجة آثار السيول والفيضانات.